برنامج تعليم الكبار

يعتبر برنامج تعليم الكبار أحد أبرز برامج جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة، المهمة ، ويظهر ذلك جلياً في حجم الإنجازات التي حققها البرنامج منذ تأسيسه حتى الآن. فعلى مدار 40 عاماً سعى البرنامج وبالرغم من الصعوبات والمعيقات إلى تحقيق رسالته السامية والمتمثلة في تقديم خدمات ثقافية وتعليمية نوعية ذات بعد تنموي للكبار، وفقاً للاحتياجات المجتمعية، وخاصةً الفئات المهمشة وذوي الدخل المحدود وكذلك المساهمة في تعزيز دور المؤسسات الأهلية من أجل التأثير إيجابياً في خلق مجتمع فلسطيني بلا أمية.

 وبالرغم مما عايشه قطاع غزة من ظروف صعبة فاقت كل تصور ، استطاع البرنامج اداء رسالته وتنفيذ مهامه دون تقصير بل ضاعف جهوده ووظف أقصى طاقاته سعياً لتحقيق إنجازات تفوق أي عام آخر ولقد نجح في ذلك أيما نجاح. ولقد تمثل هذا النجاح في نوعية البرامج والأنشطة التي نفذها البرنامج هذا العام بالإضافة إلى الزيادة في أعداد خريجي وملتحقي المراكز التابعة له ، وأنشئ البرنامج في عام 1977 وتم تطويره حتى أصبح البرنامج الرئيس لبرنامج تعليم الكبار في قطاع غزة ويشرف البرنامج على (11) مركزاً في كافة أرجاء قطاع غزة للذكور والإناث وتضم هذه المراكز 322 دارس ودارسة.

ويهدف برنامج تعليم الكبار إلى :

  • تعليم الجمهور المستهدف من الدارسين والدارسات القراءة والكتابة والحساب.
  • العمل على رفع المستوى الثقافي للجمهور المستهدف.
  • تطوير أداء المعلمين والمعلمات للقيام بالمهام المنوطة بهم.
  • تطوير عملية الاتصال والتواصل بين البرنامج والمجتمع المحلي.
  • تكريس التعليم الحواري النشط كمنهاج للتعليم.
  • تطوير القدرة العلمية والفنية للمشرفين.
  • العمل على ربط برنامج تعليم الكبار بعملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع.