ميزانية جمعية الهلال
أطباء جمعية الهلال
أنظمة وقوانين
الهيكليـة

جمعيه أهليه ، غير حكوميه ، مستقلة وذات طابع ديمقراطي وتنموي واغاثي ، غير هادفة للربح . تستهدف المساهمة في تحسين الأوضاع الصحية والثقافية والتعليمية والانسانيه للمواطنين في قطاع غزة . تاريخ ومبررات النشوء : لأهمية وضرورة وجود مؤسسات تتصدى للحاجات الحياتية التي نتجت عن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية في حزيران 1967م، بادرت مجموعة من إحدى عشرة ... المزيد

شكر و عرفان
إلى كل من ساهم في تمكين الجمعيه من الاستمرار في تقديم وتطوير خدماتها الصحيه والثقافيه والتعليميه والانسانيه إلى عشرات الآلاف من المرضى والأيتام والأسر الفقيره وإلى آلاف طلاب الجامعات والمعاهد والمدارس وإلى مئات الأميين الذين حرمتهم الظروف وخصوصاً النساء منهم الحصول على حق التعلم والتعليم . إلى كل من ساهم في صمود شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة وفي كافة أماكن تواجده خصوصاً في هذه الظروف العصيبه التي يمر بها . إلى كل هؤلاء الأوفياء ننحني إجلالاً واكباراً ونتوجه بالشكر والتقدير والعرفان إلى كل ما يقدمونه لأجل مساندة الجمعيه وتمكينها من القيام بواجباتها . ونخص بالذكر المؤسسات العربيه والدوليه والفلسطينيه وبعض الشخصيات الذين لم يبخلوا بأموالهم من أجل رسم بسمه على شفاه يتيم أو مريض وساهم في تقديم العون والمساعده له . وهم التاليه أسماؤهم /
نتقدم بالشكر و العرفان لكل من ..
ألبوم الصور

المساعدات الانسانية :

بسبب الإجراءات الاسرائيلية التعسفية منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في 28/9/2000 ، والتي تمثلت في منع عشرات آلاف العمال من قطاع غزة من العمل في داخل منطقة الخط الأخضر و تجريف الأراضي الزراعية وهدم البيوت لعدد كبير من المواطنين . مما أدى إلى فقدان عشرات الآلاف من أرباب الأسر مصادر رزق أسرهم وزاد في عدد الأسر التي تعاني من الفقر والعوز وبحاجة ماسه إلى المساعدات الإغاثيه الطارئة . وكذلك تعرض آلاف الطلاب الذين يدرسون في الجامعات العربية والأجنبية إلى خطر ترك دراستهم الجامعية لانقطاع ذويهم عن تغطية الرسوم الجامعية والمصاريف الشخصية لهم ، وتزايد عدد حالات الإعاقة نتيجة إصابة آلاف المواطنين من هجمات الطائرات الإسرائيلية ونيران قذائف الدبابات والرشاشات الإسرائيليه والتي طالت معظم مناطق قطاع غزة .

بسبب هذه الممارسات الوحشية الإسرائيلية على المواطنين الفلسطينيين والتي تتزايد يوماً بعد يوم وما يرافقها من تردي في أوضاع المواطنين المعيشية والصحية والتعليمية والإنسانية ، فقد أخذت جمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة على عاتقها تنفيذ بعض البرامج الإغاثية الطارئة لمساعدة وإغاثة العديد من الفئات التي طالتها هذه الممارسات والإجراءات الإسرائيلية .

 وهذه البرامج التي اعتمدتها وتنفذها الجمعيه منذ اندلاع انتفاضة الأقصى كجزء من نشاطاتها حتى الآن ليستفيد منها آلاف الأسر الفقيره والمرضى والطلاب والأسر الفقيرة من خلال برامج لكفالات الأيتام والفقراء وغيرها وبرنامج كفالات الأطفال المرضى والمرضى الذين يتلقون خدمات طبية من الجمعيه وبحاجه إلى تخفيض في أسعارها أو اعفائهم من رسوم الخدمات المطلوبة.